المتحف

تم افتتاح المتحف في ختام فعاليات اجتماع التشغيل رقم 39 المنعقد بعطبرة وذلك بتاريخ 31 يناير2000

ظلت فكرة انشاء متحف لسكك حديد السودان أسوة بمتاحف العديد من هيئات ومؤسسات السكك الحديدية في العالم حلماً يراود الكثيرين من الذين musiumشاهدوا كيف حافظت السكك الحديدية في جميع أنحاء العالم على جذورها وتاريخها في متاحف أنيقة تحكي للأجيال مدى التطور الي طرأ على تلك الهيئات والمؤسسات عبر تاريخها الطويل. وبعد محاولات عديدة لسكك حديد السودان في إنشاء متحف يحكي تاريخها الممتد من نهايات القرن التاسع عشر استجابت الهيئة الإدارية العليا لنداء مكتوب تقدم به الأخ/ إبراهيم علي قاسم من إدارة القاطرات وأصدرت قراراً تاريخياً عام 2003م لإنشاء متحف بعطبرة. وأبلت اللجنة بلاءً حسناً وتمكنت من الولوج الى أعماق دهاليز الهيئة القومية للوثائق بالخرطوم وكان المفتاح لذلك خطاب السيد/ جعفر حب الله سعيد نائب المدير العام للشؤون المالية والإدارية والمشرف على إنشاء المتحف للدكتور علي صالح كرار مدير الهيئة القومية للوثائق بالخرطوم وكلك خطاب الدكتور عثمان السيد محجوب رئيس قسم التاريخ بجامعة وادي النيل. فولجنا بكل حواسنا إلى داخل ما لا يقل عن ستين صندوقاً تحوي مستندات السكرتير الإداري في السودان والتقارير المصلحية والتقارير المالية والإدارية لحكومة السودان عن الفترة 1899م الى 1907م وتقارير ميناء بورتسودان والبواخر النيلية ودليل الوابورات بجوبا وتقويم السودان عام 1962 ومجموعة المتنوعات هذا بالإضافة الى الإتطلاع على رسالة ماجستير للدكتور/ عثمان السيد محجوب رئيس قسم التاريخ بجامعة وادي النيل بعنوان (سكك حديد السودان النشأة ـ التطور ـ الآثار) عن الفترة 1896 الى 1962. كما اطلعت اللجنة على العديد من الكتب التاريخية. كما ولجت اللجنة الى داخل استديوهات التصوير بوزارة الإعلام والاتصالات بالخرطوم والهيئة القومية للوثائق ورئاسة شرطة السكة حديد عطبرة والعلاقات العامة بكل من عطبرة والخرطوم لجمع العديد من الصور التاريخية. ومن كل هذا الرحيق الطيب تمكنت اللجنة وبمساعدة رجال أكفاء في ورش عطبرة المختلفة والدريسة والمخازن من إنشاء متحف السكة حديد في مبنى المركز الثقافي السابق حي السودنة.

تسجيل الدخول